متجر لي كادو لإنتاج الهدايا والألواح الخشبية

متجر لي كادو، متجر متخصص في تصميم و إنتاج الهدايا الرائعة طُبعت عليها عبارات تفيض بالجمال والإيجابية والحب. يقف وراءه بكل شغف الشقيقتان نسرين وحنان القاضي مع أخيهم مهند. بدأت رحلتهم في عالم إنتاج الهدايا منذ وقت طويل. ولأن العقول المبدعة تفكر دوماً باستثمار شغفها ومشاركته مع الآخرين، كانت لفكرة البدء بمتجر لي كادو قصة.

 

(هدية من الفكر أغلى من الذهب – Le cadeau d’une pensée est plus précieux que l’or)

حكمة فرنسية

 

يحكي مهند عن قصة لي كادو فيقول: في عام 2006 كانت إحدى أخواته على موعد مع مناسبة سعيدة، فقد كانت على وشك الولادة، وفكرت حينها بتقديم توزيعات للمهنئين بالمولود السعيد، واختارت فكرة لم تكن قد ظهرت بعد، ألا وهي تقديم لوحات صغيرة بإسم المولود وتاريخ ميلاده كذكرى، وأعجب الأقارب بالفكرة، فقرر الإخوة تحويلها إلى مشروع تجاري.

 

لي كادو ، الهدايا ، إنتاج الهدايا ، متجر

 

وفي 2009 بدأ الإخوة بعرض منتجاتهم من الهدايا في المنتديات التي كانت وسيلة تواصل شائعة حينئذ، وكان الإعجاب بإنتاجهم من الهدايا يزداد ويشجعهم على الاستمرار، مما حفزهم على افتتاح أول متجر على أرض الواقع في 2013 بمدينة الرياض، ليخدموا عملاءهم بشكل أفضل.

يسعى متجر لي كادو عبر المنتجات التي يقدمها إلى إعلاء قيمة الإحسان والإيجابية وتعزيز وجود الجمال، وتحيز الناس ورفع سقف طموحاتهم من خلال عبارات تصاغ وتنتقى بعناية وتكتب باللغة العربية الجميلة والإنجليزية على لوحات رائعة، وتقدم المنتجات مع ضمان يؤكد جودتها.

يُحدثنا الإخوة في لي كادو عن التحديات التي تواجههم في عمليات إنتاجهم لكل قطعة، فقد لا تجري الأمور على الوجه المطلوب من ناحية الطباعة، مما يضطرهم إلى إعادة تصنيعها لتكون بمستوى إعجاب العملاء، ومن ضمن التحديات الأخرى؛ المحافظة على حقوق منتجهم بعيداً عن التقليد.

لقد كانت بدايتهم مع زد مبكرة، حيث أنهم واكبوا بدايات تطبيق زد منذ 2016، فكانوا من أوائل المتاجر الإلكترونية المسجلة في التطبيق واستفادوا من تطوره المستمر في تقديم الخدمات للمتاجر وللعملاء على حد سواء، ذلك في وقت كانوا يبحثون عن حل متكامل يحفظ الوقت والجهد والتكلفة.

كان لمنتجاتهم من الهدايا قبول كبير وصلت به إلى أمريكا وأستراليا والأردن والكويت وبقية دول الخليج العربية، ويخطط الإخوة حالياً للتوسع أكثر من خلال إضافة فروع والتسويق أكثر لمتجرهم الإلكتروني والذي يعتبرونه أحد الفروع الرئيسية حالياً.

 

لي كادو ، الهدايا ، إنتاج الهدايا ، متجر

 

يشاركنا مهند قصة تجربة مميزة مع عميل مميز، حيث قادت الصدف أحد أصدقاء دراسته القدماء في المرحلة الابتدائية إلى محلهم من أجل تجهيز هدية لمناسبة زواجه، وكانت تجربة الصديق مع المحل وسمعتهم الواسعة مع عدم معرفته عن علاقة مهند بالمحل فرصة رائعة للإلتقاء به وخدمته في مناسبته العزيزة تلك. ويعلق مهند أننا في لي كادو نضيف للذكريات عبر هدايانا أبعاداً تصبح معها أجمل وأسعد.

ينصح الإخوة كل راغب بالتجارة الإلكترونية بالبدء في أسرع وقت، فالتجربة سهلة، والتكاليف ميسورة للجميع، مع إشارتهم إلى أهمية الصبر وإدراك أن النجاح ليس بعيداً إلا عن غير المثابرين، وأهمية التسويق عبر القنوات المناسبة لاستهداف الجمهور المناسب.

أما عن تجربتهم مع تطبيق زد، فقد سهل التواصل مع العملاء، بدءً من استقبال الطلبات ومتابعتها وأتاح الارتباط المباشر مع شركات التوصيل وسهل عملية الدفع. باختصار فإن تطبيق زد يقدم خدمة متكاملة بداية من عرض المنتج حتى لحظة استلام العميل له.

 

خلف كل نجاح جنود مجهولون يُشد بهم الأزر ويصبح للنجاح معهم طعم آخر، وفي قصتنا هذه يقدم الإخوة كل الشكر والامتنان إلى الداعم الدائم لهم، والدهم محمد القاضي حفظه الله، فهو من كان السبب بعد الله في نجاحهم وتميزهم، وهو من حفزهم دائماً على المثابرة والاستمرار وعدم اليأس، ودعمهم مادياً ومعنوياً وجسدياً.

أخيراً، يدعوكم الاخوة نسرين وحنان ومهند إلى زيارة متجر لي كادو الإلكتروني والحصول على تخفيض بـ 10% واختيار ما يروق لكم من هدايا لطيفة لأنفسكم ولمن تحبون باستخدام البروموكود:  LECADEAU2017


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك ليصلك جديد مدونة زد